لوقف هجرة الشبان.. “حزب المحافظين” يطالب “الإدارة الذاتية” بإلغاء التجنيد الإجباري

جسر – متابعات

طالب “حزب المحافظين الديمقراطي” في شمال شرقي سوريا “الإدارة الذاتية” بإلغاء التجنيد الإجباري، والاكتفاء بـ”القوات المحترفة”.

جاء ذلك في مؤتمر عام عقده الحزب المقرب من قبيلة “شمّر” العربية، في مدينة القامشلي، بريف الحسكة.

وقال الحزب إن “واجب الدفاع الذاتي، تسبب بإفراغ المنطقة من الفئة الشابة، حيث يرفض الشبان الدخول في التجنيد، ويفضلون بدل ذلك الهجرة والخروج من البلد”.

وأضاف الحزب أنه “على الإدارة الذاتية الاكتفاء بالقوات المحترفة”.

وطالب حزب “المحافظين” بـ “إيقاف حملات التجنيد الحالية، وهو ما يتوافق مع التوصيات الدولية، القائلة بمنع التجنيد الإجباري، في الأماكن التي تشهد نزاعات مسلحة”.

وتشهد مناطق شمال شرقي سوريا الواقعة تحت سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” التي يشكل “حزب الاتحاد الديمقراطي” (PYD) عمودها الفقري، حركة هجرة جماعية للشبان، بسبب سياسات التجنيد الإجباري، وتردي الخدمات، وسوء الأوضاع المعيشية وانتشار البطالة.

وقرر مكتب الدفاع في “الإدارة الذاتية” أمس السبت، إعفاء فئة من الأشخاص من التجنيد الإجباري في صفوفها.

وينص القرار على إعفاء الأشخاص الذي ولدوا ما بين عامي 1990 و1997 من التجنيد الإجباري.

وحدد القرار فئة المطلوبين للتجنيد الإجباري، بكل من أتم 18 عاماً، لغاية مواليد 1998.

قرار جديد لـ”الإدارة الذاتية” بشأن التجنيد الإجباري

قد يعجبك ايضا