تضم عشرات الجثث.. اكتشاف مقبرة جماعية لعناصر “داعش” بدير الزور (صور)

جسر – دير الزور

عُثر اليوم الاثنين على مقبرة جماعية تضم جثثاً لعناصر تنظيم “داعش” في ريف دير الزور الشرقي.

وأفاد مراسل “جسر” بريف دير الزور أن أهالي منطقة أبو حمام بريف دير الزور، عثروا على مقبرة جماعية لعناصر “داعش”.

وأوضح أن الأهالي وجدوا عشرات الجثث وبقايا عظام بشرية، بالقرب من مفارز البحص في منطقة أبو حمام، مضيفاً أن خصلات الشعر الطويلة التي تميز بها مقاتلو التنظيم، ما زالت عالقة بالجثث.

وعثر الأهالي في وقت سابق على جثث في مناطق عدة بريف دير الزور، دفنتها “قوات سوريا الديمقراطية” في مقابر بالمنطقة.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

وأعلن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ضد “داعش” في العام 2019، القضاء على وجود التنظيم كجهة تسيطر على أراضٍ في سوريا والعراق، بعد قضاء التحالف على بؤرة التنظيم الأخيرة في الباغوز، ولقي قسم من عناصر التنظيم حتفه خلال المعارك، واعتقل البعض منهم، إلا أنّ قسماً منهم استطاع الفرار إلى عمق الصحراء ليعيدوا تجميع أنفسهم، وتشكيل خلايا جديدة، تظهر بين لحظة وأخرى لتشن هجماتها، في بعض المناطق شمال شرقي سوريا.

تصاعد نشاط تنظيم “داعش” في الآونة الأخيرة بشكل ملحوظ شمال شرقي سوريا، وأصبح يشكل تهديداً جدياً بالغ الخطورة على أمن المنطقة وسكانها، فلا يكاد يمر يوم دون أنْ يشهد عمليات أو محاولات اغتيال تطال أفراداً من سكان المنطقة، تارة بذريعة التعامل مع قوات التحالف، وتارةً أخرى بتهمة الردة والتعامل مع “قسد”.

ونفذت خلايا التنظيم منذ بداية العام الماضي سلسلة كمائن وهجمات طويلة ومستمرة، استهدفت مواقع قوات النظام السوري والميليشيات الإيرانية في البادية السورية قرب تدمر والسخنة بريف حمص، كما استهدفت الهجمات قوات النظام و”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) شمال شرقي سوريا، فضلاً عن عمليات الاغتيال التي طالت العشرات من المدنيين.

بعد أكثر من سنتين على إعلان هزيمته.. ما الحجم الفعلي لتنظيم داعش في سوريا؟

قد يعجبك ايضا