جريمة بشعة ضحيتها رجل وامرأة بريف دير الزور.. وشائعات تدور حولها

جسر – دير الزور

ارتكبت جريمة مروعة مساء اليوم الخميس، راح ضحيتها رجل وامرأة، في منطقة محيميدة بريف دير الزور الغربي.

وأفاد مراسل “جسر” بريف دير الزور أن مجهولون قتلوا رجلاً وامرأة غربي دير الزور، وعثر الأهالي على الجثتين مرميتين قرب مخيم محيميدة.

وأضاف مراسلنا أن الرجل القتيل هو العضو في لجنة الاقتصاد بمجلس دير الزور المدني عامر خليل الجاسم، الملقب بـ”أبو وسام، أما المرأة المقتولة فهي الإعلامية في المجلس المدني المدعوة “منال”.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

وأشار إلى أن القتيل ينحدر من بلدة الحصان بريف دير الزور الغربي، في حين تنحدر القتيلة من ريف حمص، وتقطن عند أخوالها بريف دير الزور.

وأردف أن جثة الشابة عليها آثار ضربات عدة بآلة حادة في منطقة العنق.

وحصل مراسلنا على صور خاصة لجثتي “عامر” و”منال”، وعليهما دماء وأثار ضرب. تعتذر صحيفة “جسر” عن نشرها.

وقالت مصادر محلية لمراسل “جسر” إن الرجل سبق وأن طلب يد الفتاة للزواج، من ذويها بريف دير الزور، إلا أنهم رفضوا.

وأضافت المصادر أنه ثمة تضارب في الأنباء في المنطقة حول الجريمة والجهة المتهمة بارتكابها، حيث تنشر شائعات بين الأهالي، عن “جريمة شرف”، وعن عملية لعناصر تنظيم “داعش”، ولم يتم التحقق من هذه الشائعات حتى الآن.

وشهدت مناطق ريفي دير الزور والحسكة جرائم عدة مشابهة خلال الأشهر الماضية، راح ضحيتها عدد من الرجال والنساء، في ظل حالة من الفوضى تسود كامل المنطقة الخاضعة لسيطرة “قوات سوريا الديمقراطية”.

قد يعجبك ايضا